أخر الأخبار

مرصد حقوقي : أوضاع الأطفال في السودان كارثية

الخرطوم الحاكم نيوز

عبر (مرصد منظمة شباب من اجل دارفور “مشاد” لحقوق الانسان) عن قلقه البالغ ازاء الاوضاع الكارثية التي يعيشها الأطفال في السودان وخاصة في اقليم دارفور وبمعسكرات (ادري) حيث توفي اكثر من 2000 طفل بسبب انتشار الامراض مثل الحصبى والملاريا وسوء التغذية والاسهالات المائية وفقآ لإحصائية المرصد .

وأوضح (مرصد مشاد لحقوق الانسان) تسليط الضوء على اوضاع الاطفال الكارثية التي يعانون منها في ظل غياب الخدمات الأساسية من مياه وغذاء وايواء ولقاحات .

وأشار الى انه يقوم برصد الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيين على يد مليشيات الدعم السريع المتمرده ،اضافة الى تركيزه على رصد احوال الاطفال والنساء .

وقال انه انشأ وحدة خاصة تراقب احوال الاطفال في مناطق الحروب والنزوح في اقليم دارفور وفي معسكرات (ادري)،وجاري اعداد تقرير عن اوضاع الاطفال سيتم عرضه وفق الخطة الموضوعة في مطلع اكتوبر القادم .

ونبه المرصد الى ان المرافق الصحية والعلاجية متوقفة ،فلايجد الاطفال فرصة في الحصول على العلاج خاصة في معسكرات (ادري) وفي دارفور ،علاوة على انعدام اللقاحات والجرع التنشيطية والامصال .

واكد (مرصد مشاد لحقوق الانسان) ان الارقام الحقيقية للضحايا من الاطفال على ارض الواقع تفوق الأعداد التي أعلنت عنها الامم المتحدة ،وفي حين استمرت الاوضاع على هذا المنوال فسوف نفقد الاف الأطفال في الاسابيع والاشهر القادمة .

واكد على ان هنالك اعداد كبيرو من الاطفال يواجهون صدمات نفسية ، نتيجة للحرب فمنهم من فقد القدرو على الحركة ،اضافة إلى أن اعداد كبيرة من الأطفال يعانون من اضطرابات النوم ،ونوبات الهلع .

وأشار الى ان منظمة شباب من اجل دارفور (مشاد) تعمل في مجالات اغاثة المتضررين في مناطق الحروبات وخاصة الأطفال ،ولكن الكارثة الواقعة على اقليم دارفور ومخيمات ادري تفوق مقدرة المنظمة ،لذلك نناشد بدورنا كافة المنظمات الاقليمية والدولية والمحلية ، العاملة في مجالات الطفولة بضرورة التدخل العاجل لإغاثة الأطفال ،والتنسيق وتضافر الجهود مع (مشاد) من اجل ايصال المساعدات الاساسية للأطفال في السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى