الأمن من وين بشتروه؟

الخرطوم الحاكم نيوز

يعاني السودان العديد من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والامنية، واصبح المواطن بين مطرقة البحث عن الرزق لتأمين التزاماته الاسرية وسندان الخوف من القتل او النهب.

حكاوي
عند عودتها الي منزلها من يوم به جميع التفاصيل المرهقة داخل العمل وعندما ولجت باطمئنان الي الشارع الذي تسكن في احدي منازله استمعت الي أصوات دراجة نارية مسرعة تاتي خلفها وكادت تلك الدراجة ان تتسبب في موتها وذلك بسبب الشاب الذي مد يده عليها لاخذ الشنطة الخاصة بها وعندما قاومت قامو بسحلها في الشارع العام امام مرائ ومسمع وبالرغم من اصوات الاستغاثة ولكن لم يصل احد وتم اخذ الهاتف والشنطة وادخال الرعب في نفسها ،تلك الشابة هي “الطبيبة ، المهندسة،المعلمة،الصحفية،بائعة الشاي ،العاملة،” وكل امرأة تخرج للعمل تكررت حوادث النهب والسلب وفي اليوم تحدث اكثر من احدي عشر عملية سطو مسلح داخل أحياء الخرطوم التي كانت هادئة في سنة من السنوات وبها جميع أنواع الأمن والامان وامكانية التحرك في جميع الاوقات

حوادث حقيقية

قبل ساعات تعرضت الصحفية اشتياق عبدالله التي تعمل في صحيفة الوطن لعملية سطو مسلح كما ورد في الخبر أن العملية كانت بالقرب من المنزل الخاص بها وتم تهديدها بالطعن فاختارت النجاة بحياتها وتسليم مقتنياتها ،وفي حادث مشابه ايضا تعرضت دكتورة لعملية ضرب من ثم اخذ الهاتف الخاص بها ، وذكر بعض رواد مواقع التواصل أن العمليات ليست الاخيرة ولكن ستكون متواصلة إذا لم يتم تفعيل دور الاجهزة الامنية داخل البلاد والقيام علي تعزيز موقف الاجهزة الامنية وتفعيل دور الإعلام في حماية وتعزيز ادوار مؤسسات الدولة

اعترافات بالوقائع

لم تنكر الاجهزة الامنية والشرطية حقيقية وجود نهب مسلح في الشوارع بالاسلحة البيضاء بالاضافة الي إنها تقوم بادوارها تجاه مسؤوليتها القومية ،ويري الكل ان حوجة المواطن للامن والامان في كل مناحي الحياة ضرورية لذلك لابد من التنشيط ومضاعفة جهودها بصورة اكبر ،ومن المسؤولية الوطنية دعم ادوار هذه الاجهزة *”جهاز المخابرات العامة والشرطة والاستخبارات والدعم السريع”* ودعم تماسكها لتعمل يدا بيد من اجل حماية أمن المواطن ،فهي من الشعب واليه.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى