يس عمر حمزة يكتب : أحزاب تخشي الانتخابات

الاحراب السياسية التي تخشي الانتخابات هي أحزاب بلا جماهير

الأحزاب السياسية الصفريه التي حكمت وتحكمت في الفتره الانتقاليه في غفلة من الزمان تعلم علم اليقين أن رأي الشعب والانتخابات لن تكون في صالحهم ولهدا يخافون الانتخابات ويحاربون قيامها حربا لا هوادة فيهآ ويحلم ن ان تمتد الفتره الانتقاليه إلى ما لا نهايه. . و لعلهم لهذا السبب يعاندون القوات المسلحة وقائدها البرهان لانه يرفع شعار تسليم السلطه الي الشعب عبر انتخابات حره ونزيهة. الأحزاب السياسية الصفريه ترفع شعار الحكم المدني والانتقال الديمقراطي وفي ذات الوقت تحارب وتخاف الانتخابات علما بأن الانتخابات هي الوسيله الأحزاب الوحيده الحصربه لبلوغ الحكم المدني وتمكين الشعب من الحكم. …… الأحزاب السياسية الصفريه التي حكمت وتحكمت في الفتره الانتقاليه هي التي تخشي وتخاف الانتخابات لأنها ستجد نفسها خارج اللعبه السياسيه . الأحزاب السياسية التي تخشي الانتخابات هي أحزاب بلا ماضي و بلا مستقبل وتريد ان تحكم بلا تفويض شعبي وترجف وترتعد عندما تذكر أمامها كلمة انتخابات. رأي الشعب تظهره الانتخابات ولهذا تتخشي الأحزاب السياسية الصفريه الانتخابات هروبا من حكم الشعب

ونحن نعرف أن الأحزاب السياسية التي تخشي الانتخابات هي أحزاب لا تريد الديموقراطيه ولا تريد أن تسمع رأي الشعب لأنها تعرف رأي الشعب وقد صرحوا في كثير من المناسبات وقالوها صراحة (الانتخابات ما بتجيبنا).

الأحزاب السياسية الصفريه هي العدو الأول للانتخابات وهي التي تحارب التحول الديمقراطي وإجراء الانتخابات

الأحزاب السياسية التي تخشي الانتخابات هي التي تمارس السباحه ضد التيار الشعبي الذي يريد أن ينهي عهد الدكتاتوريات والحكم الشمولي.

شعب السودان يريد أن تتجول الحريات والعداله عبر النظام الديمقراطي
كل شعوب العالم التي تسير علي النهج الديمقراطي لا تعرف غير الانتخابات سبيلا لحكم بلادها

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى