10 ولاة سيغادرون مواقعهم خلال أغسطس المقبل

الخرطوم الحاكم نيوز

كشف قيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير في تصريح خاص ل”سودان مورنينغ” فضل حجب أسمه عن مغادرة ولاة “شمال وغرب كردفان والنيل الأبيض وسنار والجزيرة وكسلا والقضارف وجنوب وشرق ووسط دارفور” مواقعهم بعد الفشل في إدارتها وتململ الشارع بعدد منها، مؤكداً بقاء ولاة “نهر النيل والشمالية والبحر الأحمر وجنوب كردفان والخرطوم” وولاة العملية السلمية.

وأشار في حديثه لموفد الصحيفة إلى قرار مجلس الشركاء بإعفاء الولاة المدنيين الحاليين وتعيين آخرين إنفاذا لسلام جوبا ودعم جهود الحكومة في إستقرار الأوضاع الأمنية والإقتصادية بالولايات ووقف الإحتجاجات التي شهدتها عدد من المدن من بينها نيالا والقضارف والأبيض، ورداً على سؤال (سودان مورنينغ) بشأن الجدل الذي أثاره حزب الأمة القومي بشأن صلاحيات مجلس الشركاء وتغوله في إختصاصات ليس من شأنه أن يقرر فيها أكد مباركتهم خطوات مجلس الشركاء بإعفاء الولاة المدنيين الحاليين وتعيين آخرين بعد تململ الشارع في عدد من الولايات.

وأشار إلى أن موقف حزب الأمة يمثله فقط ولا يؤثر في بقية مكونات الحرية والتغيير وأطراف العملية السلمية، وقال إن الولاة الذين سيتم إعفائهم من أطراف العملية السلمية سيعاد تكليفه، نافياً عودة كل الولاة المكلفين خلال الفترة السابقة لفشلهم في إدارة بعض الملفات وموقف الشارع في ذلك.

وجدد حرص الحكومة والحاضنة السياسية على الإتفاق حول كيفية تعيين ولاة جدد يستطعيون تنفيذ مطالب الثورة والتدخل في معاش الناس وإسراع وتيرة لجنة إزالة التمكين بالولايات.

وعن موعد تعيين الولاة قال إن قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية سيجلسون في كل ولاية لرفع التوصيات بشأن الترشيحات ومن ثم أعتمادها

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى