محمد إدريس يكتب :عن إستقبال نمر في الفاشر وغياب عربي .. !!

الخرطوم الحاكم نيوز

كانت الفاشر صباح الأمس تعيش أجواء حقيقية للسلام وهي تخرج من اريافها وقراها ومعسكرات زمزم وابوشوك فتابورنوا تعبيراً عن فرحتهم،
لإستقبال الوالي نمر عبدالرحمن الذي قال عنه الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية حينما قدمه إلى الجمهور الذي وقف لخمس ساعات بميدان الجيش إننا نقدم لكم والي( منكم وإليكم)!!

*ينحدر نمر من عمق هذا المجتمع،منطقة طويلة في الشمال الغربي من الفاشروهي عبارة عن وادي زراعي وملتقى طرق رعوية،اشتهرت المنطقة بأنها كانت مسرح للنزاع بين القوات الحكومية وحركات الكفاح، وكان نمر حتى قبل خمس أعوام يتخذها مركزا لغاراته نحو الفاشر حتى أسر ورحل إلى كوبر ليطلق سراحه عقب نجاح الثورة،لينخرط في مفاوضات جوبا لتحمله التعيينات الأخيرة واليا على الفاشر.. إنها سنة التغيير وناموسة الكون أسير الأمس حاكم اليوم وحاكم الأمس أسير اليوم..!!

* لم يكن حفل إستقبال الوالي نمر كرنفالا في المدح والثناء أو الاطناب في مسح الجوخ.. إنما كان عرضا موضوعيا من المتحدثين وممثلي لجان المقاومة والنازحين والحرية والتغيير والأعيان والإدارة الأهلية،لمطالب الجماهير وقضايا النازحين واللاجئين /ملفات البوكو حرام /الدقيق /اليوناميد /المصالحات /مياه الشرب /الصحة /الوضع الأمني /النسيج الاجتماعي /العدالة الانتقالية..!

*كلمة الوالي إلى الجماهير التي استقبلته عبرت بعفوية عن الأولويات وفي قمتها توفير الأمن،حيث تسائل بصريح العبارة: ما الطائل من القوات الأمنية بتشكيلاتها المختلفةوقوات الكفاح المسلح مالم توفر الأمن للمواطن، داعياً إلى أهمية تحقيق السلام الاجتماعي وإعادة بناء النسيج الاجتماعي ونبذ الكراهية
وطى صفحة الماضي..!

* الوالي أرسل رسائل للمواطنين بأنه يحمل همهم ولن يخذلهم وأنه يتابع كل مايجري .. ترحم على الشهيد الذي سقط قتيلا قبل يوم في شنقل طوباي.. وسجل صوت إشادة بمبادرة شبابية في الفاشر لمحاربة الجهوية..

*وأعطى إشارات للطريقة التي سيدير بها عهدته في الولاية بأنه سيعمل مع فريق متجانس ولن ينفرد لوحده بإتخاذ القرار وستكون هنالك صناديق مقترحات وشكاوى للمواطنين لتلقي آرائهم ونقدهم لتجربته في أجواء تسودها الشفافية والديمقراطية دون سطوة وسيطرة لحزب اوقبيلة أو دين..!

*من الملاحظات الجديرة بالنقاش حالة الرفض والسخط التي كانت تنتاب جماهير الفاشر كلما ورد ذكرا للوالي السابق محمد حسن عربي الذي غاب عن إستقبال الوالي الجديد،ومع محاولات نمر والهادي إدريس في احتواء الموضوع إلا أن أحد المتحدثين وصف فترته بالاسوا حيث كانت الإخفاقات والفشل سمة ملازمة لمفات الخدمة المدنية وسلعتي وثمرات وملفات البوكو حرام واليوناميد والدقيق وغيرها..!!

*ربما انست المحامي الشاب، سكرة السلطة أن فاشر السلطان لاتدار بالقرارات المكتبية ولا بالفرمانات الديوانية/حين صرح عند قدومه قبل عام أنه لايريد احد أن يقابله أو يأتي إليه في داره/إنما تدار بالانفتاح على الناس والاستماع إلى قضاياهم والتواضع إلى مجالسهم .. وإلا تشيعك اللعنات..!

*الخطأ الكارثي الذي وقع فيه عربي ضمن اخطاء كارثية أخرى، صدامه مع الإدارة الأهلية.. عندما تحدث ممثل أعيان الفاشر اتضح لنا ذلك.. معلوم أن الادارة الأهلية في دارفور تلعب دوراً بارزا في الإستقرار الاجتماعي، لذلك كان وفد الوالي نمر بقيادة السلطان أحمد أيوب على دينار وعدد من النظار في مقدمتهم مقدوم نيالا صلاح الدين محمد الفضل وأعيان ورموز العمل الأهلي والشعبي بدارفور /وذلك مايميز نمر ببعده الاجتماعي والميداني والكاريزمي..!

*غياب الوالي السابق عربي من مراسم إستقبال خلفه نمر يعطي إنطباعات غير جيدة عن الموقف القديم من عملية السلام لحزب المؤتمر السوداني الذي ينتمي إليه الوالي السابق والرافض لمنبر جوبا للسلام حيث انتشرت في وقت سابق فيديوهات تجمع ابراهيم الشيخ بالناظر ترك أكبر الرافضين لمشروع السلام، على كل غياب الوالي السابق لم يكن مبرراً في إطار شراكة انتقالية بين المكون المدني والعسكري وأطراف السلام،حيث حضر قائد المنطقة العسكرية لشمال دارفور اللواء ركن الظافر عبدالقادر بالرغم من ارتباطه بمواعيد مسبقة في الخرطوم وغاب عربي وكلف آمين عام الحكومة الذي قاطعته جماهير الفاشر وهتفت ضده حتى غادر المنصة يتصبب عرقا…!!

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى