أخر الأخبار

عاطف هنيدي يكتب : صرخة يراع

🔘صرخة يراع

 

✍️عاطف هنيدي

 

▪️عدد من القتلة في وسط كردفان والحكومة تقف عاجزة

 

المؤشرات تقول ان كردفان قريبآ ستصبح دارفور ولن تجد من يداويها فما يحدث الان في عدد من القري المتاخمة لمدينة النهود نذير حرب دامية ستشمل كل ارجاء كردفان ولن تسلم منها بقية مدن الولايات المجاورة والمؤسف ان الحكومة تشاهد الاحداث الدامية كانها تشاهد مباراة كرة قدم تنتظر الفائز فيها من اجل التتويج

 

▪️عشرات القتلة وحكومة غرب كردفان عاجزة عن حماية الاهالي والحكومة المركزية اظنها تنظر لكردفان علي انها دولة مجاورة وان كان كذالك بالفعل كان عليها ان تقوم بالشجب والادانة من باب واجب الجيرة والعلاقات الحدودية

استغرب لحكومة تشاهد مايحدث في قري مثل برباش والحميرة والعديد من القري الاخري التي تطوق مدينة النهود من تفلتات وقتل ونهب وتقف هذا الموقف المخزي اين التعايشي رسول السلام واين الجنرال محمد حمدان دقلو رجل السلام كما نناديهم من هذه الاحداث الدامية التي وصل فيها الحال بالاهالي لحفر الخنادق والاستعانة بابنائهم في الحركات المسلحة والقوات النظامية لحماية اهلهم العزل هل عجزت الحكومة عن توفير الامن والاستقرار كما عجزها عن توفير قوت المواطن

 

مناطق كردفان الوسطي الان تعج بالصراعات القبلية بين المكونات وصلت لدرجة حشد ابنائهم وتحفيزهم علي التسليح ورد الصاع صاعين لكل هجوم يقع علي مناطقهم كل هذا والحكومة في سبات عميق لا تدري بان هذه الاحداث تقع في رقعة من اراضيها هل تسالات الحكومة مع نفسها وهي تشاهد عدد من الجرحى والقتله الذين تعج بهم مشافي النهود والابيض من اين جاء هؤالا

 

هل تعلم حكومتنا المحترمة ان الوضع في تلك المناطق قد تازم وتفاقم للدرجة التي اصبحت فيها الادارات الاهلية عاجزة عن فعل اي شي جراء حالة الاحتقان التي اجتاحت الاهالي حاولنا مرارا وتكرارا ان نستخدم علاقتنا ببعض القيادات في الدولة وحسهم علي احتواء الاذمة في مهدها ولكن كالعادة التخدير سيد الموقف

▪️ اليوم نحن نتمالك انفسنا ونحاول بشتي السبل تهدئة النفوس ولكن مع تذايد اعداد ضحايا الانفلاتات الامنية لن نجد من يسمع صوتنا من اهلنا هنالك فمن يفقد عزيز من اسرته ويتبعه اخر من الصعب جدا ان تسيطر علي غضبه الشي الذي جعلنا في نظر اهلنا عبارة عن افندية لاتهمهم اوجاع اسرهم واهاليهم بالله عليكم افتونا ياحكومة الهناء هل نصمت ونتوجع لاهلنا بقلوبنا فقط من باب انها اضعف الايمان ونتلقاهم في المشافي والمشارح ام نتقدم الصفوف ونحمل السلاح ونمارس الانتقام والتشفي في ظل دولة تعجز ان تقدم ابسط مقومات الحياة للمواطن وهي الامن والاستقرار

 

▪️اليوم نداءت الفزع تتعالي والجموع تتوافد لفزع الاهل في المناطق المكلومة من كل صوب هل ستواصل حكومتنا الكريمة ما انقطع من ممتعة شاهدة متعة للصراعات والتفلتات الامنية التي تحدث في وسط كردفان ام انها ستكتفي بالتعليق عليها ووصفها بالصراعات المفتعلة التي يشعلها النظام البائد

 

نسال الله ان يهدي النفوس بين ابناء المنطقة من البني فضل والحمر والمسيرية وكل القبائل الموجودة في تلك البقعة ونترحم علي ارواح ضحايا التفلتات مصحوبة بدعوات الشفاء العاجل للجرحى ولا نملك الا ان نقول لك الله ياوطن

 

🔘ختامية

 

الامير عبدالقادر منعم منصور عهدناه رجل حكيم وصاحب رؤية ثاغبة وطيلة السنين الماضية كان يملك القدرة علي امتصاص كل النكبات والصراعات والمشاحنات التي عايشتها المنطقة اما مايجول بخاطري الان ما الذي حدث بالضبط حتي بات الامير لا يملك القدرة علي كبح جماح التفلتات بالمنطقة هل تم تكبيل صلاحياته ام اصبح بلا دعم حكومي او ان كلمته باتت غير مرحب بها بين المكونات ام ماذا

اعذرني اخي الامير اليوم دعني اقسوي عليك فما يحدث في منطقتك يجعلنا نتسال ماذا حلا بحكمة وفطنة وحسن ادارة الامير للمنطقة اتمني ان اجد الاجابة عسي وعل ان تزيل عن عاتقي الكثير من التساؤلات

 

🔘تلويحة

 

الي الشق العسكري بالحكومة هل انتم راضون عن ما يحدث للبلاد واكتفيتم بمشاهدة عبث هذه الحكومة

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى