لجنة إزالة التمكين توضح حقيقة البيان المنسوب إليها حول زيارة حمدوك لعطبرة

لجنة. تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ واسترداد الأموال العامة

تصريح صحفي

حــول ((بيان مــزور منسوب للجنة الإعلامية حول أحداث زيارة رئيس الوزراء لعطبرة يوم الأربعاء ٢١ أبريل ٢٠٢١))

طالعنا بيان منسوب صادر عن لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ واسترداد الأموال العامة حول الإجراءات الاحتجاجية التي نظمتها لجان المقاومة بعطبرة صبيحة زيارة رئيس الوزراء والوفد المرافق له لولاية نهر النيل يوم الأربعاء ٢١ أبريل ٢٠٢١.

وإزاء ما ذكر فإن اللجنة تود أن توضح الآتي :

أولاً :
البيان المذكور مفبرك ولم يصدر عن اللجنة الإعلامية أو ينشر عبر أي من منصاتها الإعلامية وتم الترويج له عبر قروبات واتساب.

ثانياً :
الجهة التي قامت بفبركة. البيان استخدمت محتوي آخر بيان أصدرته اللجنة حول إفطار منسوبي النظام المباد في يوم ٤ رمضان ٢٠٢١ دون تعديلات كبيرة وهو منهج يدل على افتقارهم للإبداع أو الخيال وهو مسلك يشبه النظام المباد وآلته الإعلامية وحالة العقم. في الأفكار المنطبق في كل مسلكهم وحتى في شعاراتهم السياسية التي يناهضون بها حكومة المرحلة الانتقالية.

ثالثاً :
كل البيانات الرسمية. الصادرة عن اللجنة الإعلامية يتم. نشرها في صفحاتها بوسائل التواصل الاجتماعي في ألفيس بوك وتوتير واي بيانات غير منشورة فيهما يعتبر بيان كاذب عاري من الحقيقة.

رابعاً :
ستقوم اللجنة الإعلامية وفي إطار حفظ حقوقها القانونية وفضح هذا العمل الخسيس والخبيث باتباع الإجراءات القانونية وصولاً لكشف الحقائق وتقديم المتورطين في هذا الجرم للقضاء.

تتقدم اللجنة الإعلامية بالشكر لكل الجهات التي سارعت وبادرت بالاتصال والاستفسار وتؤكد أنها ستكون دوماً في الصفوف الأمامية انتصارا للشعب السوداني وثورته المجيدة واستكمال مهامها في تفكيك النظام المباد دون اكتراث لصراخهم أو حملاتهم المضللة التي تهدف لإضعاف وتفتيت قوى الثورة المجيدة فتلك أمانيهم لكننا سنستمر في تفكيكهم حتى يسترد شعب السودان أمواله المنهوبة.

إعـــلام اللجنـــة
٢١ أبريل ٢٠٢١
الخرطوم – السودان

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

تعليق واحد

  1. لجنة أزالت التمكين فيها عدة مشاكل وهم نصبوا أنفسهم حكام السودان بدون قانون يخلقون الفتن والمشاكل وبالذات من يدعو صلاح مناع لايمكن أن يعمل في جو معافى من دون مايعمل زوبعه وفي أول الأمر كما معهم في التفكيك ولكن بعد مرور الأيام قراءنا انهم لجنة أحفاد وتصفية حسابات فقط وليس لها أولوية في إرجاع المال العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى