(الحاكم نيوز) يرصد أنشطة بورصة أسواق المحاصيل بالقضارف

القضارف /محمدادريس

*لايكتمل الطعم الحقيقي لزائر القضارف إلا بملح زيارة سوق المحصول، حيث تهزج أغاني الحصاد ممزوجة بانغام (العتالي)من مهنة العتالة الشاقة /عالم من الحياة السودانية بين مختلف الطبقات والسحنات يضم التجار والموظفون والمزارعون والمكافحات بائعات الأطعمة والشاي و(القدوقدو)ذاك المشروب السحري،سوق المحصول
بإختصار بوتقة متجانسة ووحدة وطنية تلقائية وليست شعارات سياسية كذوبة.

ذهبت إلى هناك صباحاً إلى عوالم أعرفها جيداً وعشت في كنفها، عندموعد الإفطار وتحت ظل راكوبة واسعة،كانت الاقداح مترعة بشهي الطعام والوجوه مستبشرة رغم الإشكالات الاقتصادية وتعويم الجنيه وركود حركة البيع والشراء.

يقول الأستاذ مصطفى أحمد الحسين مدير الإدارة العامة لأسواق المحاصيل للحاكم نيوز: أن إدارته تسعى إلى توفير بيئة صالحة للبيع والشراء ورصد الحركة التجارية للمحاصيل بعرض أعلى وأدنى سعر للإنتاج عبر المزادات والتداول،وتعمل إدارة أسواق القضارف على تنظيم إدارة أكبر الموارد للذرة والسمسم في القرن الأفريقي والمنطقة، حيث يعد السوق الأكبر

ويضيف الحسين أن أهم مشكلة تواجهنا الآن هو تحويل إدارة أسواق المحاصيل إلى بورصة إلكترونية عالمية، والان قدمت دراسة في ذلك الصدد من شركة أمريكية أثيوبية، للتحول إلى بورصة عالمية وينقصنا التمويل لتوفير مستلزمات ذلك التطور التقني المنشود.

مضيفًا أن هذا العام يعد من الأعوام الجيدة انتاجيا من التقارير الإحصائية للموسم الزراعي،و كان ناجحاً في الذرة وزهرة الشمس بينما عانى محصول السمسم من الآفات الزراعية (آفة الهاموش)

بينما استعرض رحمة سليمان أحد أقدم التجار في الأسواق المشاكل والمعوقات التي توجههم المتمثلة في فرض رسوم جديدة،
بالإضافة إلى الخدمات المطلوبة للأسواق من سفلتة وطرق تربطهم بوحدات التخزين وتأمين الحركة التجارية من حوادث عدم توفر الأمن وظواهر تهشيم المركبات والاعتداء علي أصحابها ونهب الأموال كما حدث في الاحتجاجات الأخيرة.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق