وزيرة الحكم الاتحادي تشدد على متابعة انسياب السلع الضرورية الى كل الولايات

عقدت وزيرة الحكم الاتحادي السيدة بثينة ابراهيم دينار صباح اليوم بقاعة المؤتمرات الصغرى بالوزارة، لقاءا موسعا ضم وكيل الوزارة ومدراء الإدارات العامة .

واستعرضت خلال الاجتماع خطة الوزارة للعام 2021، ورؤيتها لتنفيذ اتفاقية السلام وتنظيم الإشراف علي المفوضيات وفق ما أقرته الوثيقة الدستورية واتفاقية السلام بجوبا. وناقش الاجتماع طرق متابعة السلع الأساسية في الولايات وتوفير المعلومات والتحليل الدقيق بما يساعد في إزالة الضائقة المعيشية وتقديم المقترحات التي تساعد في انسياب وتوزيع السلع الاساسية بالولايات.
ووجهت الوزيرة بضرورة انسجام خطة الوزارة مع محاور البرنامج الشامل وأولويات الحكومة الانتقالية المتمثلة في الاقتصاد والسلام والأمن والعدالة والانتقال الديمقراطي والاصلاح المؤسسي لأجهزة الدولة.
ودعت لوضع رؤية واضحة بخصوص المفوضيات التي ستنشأ بموجب اتفاقية السلام. وشددت الوزيرة على ضرورة متابعة انسياب السلع الضرورية الى كل الولايات وتسهيل وصولها للمواطنين، مشددة على ضرورة إعداد تقارير يومية مفصلة بخصوص الموقف بشأن هذه السلع ، لتحديد الإشكاليات والحلول اللازمة.

من جانبه أكد وكيل الوزارة دكتور حسان نصرالله على أهمية دور المفوضيات في تعزيز السلام وتقديم الخدمات الضرورية للمناطق المتأثرة بالنزاعات والحروب . وقال إن الحكم الاتحادي هو جهة الإختصاص في تنفيذ المؤتمرات التي نصت عليها إتفاقية السلام، مثل مؤتمر قضايا الحكم والعاصمة القومية والشرق، مشيرا إلى أن تلك المؤتمرات سوف تحسم العديد من القضايا الاساسية المكملة لتنفيذ اتفاق السلام.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق