تصريحات جديدة لرئيس الجبهة الثورية حول اتفاق جوبا

الخرطوم الحاكم نيوز
اكد الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية ان حقوق الإنسان بالمفهوم الشامل موجودة في اتفاقية سلام جوبا من خلال إفراد حيز كبير بجميع بنود الاتفاقية وليست محصورة على المناطق المتاثرة بالحروب وإنما جميع مناطق السودان .

وقال رئيس الجبهة الثورية لدى مخاطبته صباح اليوم ورشة القيادة وحقوق الإنسان في اتفاقية جوبا بفندق السلام روتانا بالخرطوم، ان اتفاق السلام ناقش جميع القضايا الأساسية للأزمة السياسية بالسودان .

وأكد ان الاتفاقية انحازت الى المناطق المتاثرة بالحروب وخاصة انتهاكات حقوق الإنسان التي قادت البلاد الى الحروب والقتل والتشرد، مؤكدا على أهمية مراعاة حقوق الإنسان في السياسة والاقتصاد والتعايش الاجتماعي.

وأشاد رئيس الجبهة الثورية بالقائمين على امر الورشة ومساهماتها في إنزال التعريف باتفاقية السلام وانزالها الى ارض الواقع مشيرا الى انتهاك حقوق الإنسان خلال فترة حكم النظام السابق مما قاد الى الدمار والحروب والتنمية الغير متوازنة في البلاد، لافتا الانتباه بعدم الرضا في الشارع السوداني عقب ثورة ديسمبر المجيدة مطالبا الحكومة الانتقالية بمضاعفة الجهود لتوفير حياة كريمة للمواطن.

ومن جانبه اكد الدكتور عبد الناصر سلم مدير المركز الافريقي لحقوق الإنسان أن الورشة تعتبر ضربة ألبداية لبرنامج متكامل لدعم اتفاقية السلام من خلال ورش متخصصة لعكس الاتفاقية داخل المنظومة الدولية .

وأشار الى ان الورشة هي ثمرة للتعاون المشترك مابين المركز الافريقي لحقوق الإنسان والبعثة المشتركة لليونميد في حملة للتبشير باتفاقية جوبا للسلام من الخرطوم الى الفضاءات الخارجية مؤكدا استصحاب الورشة اهل المرحلة من ولايات دارفور وكردفان الكبرى وقادة الكفاح المسلح وشرق السودان وجميع ولايات البلاد.

وحيا مدير المركز جهود وفد التفاوض بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادي وقيادات الكفاح المسلح في الوصول الى اتفاق سلام مطالبا باستكمال جميع بنود الاتفاق لتلامس طموحات الشعب السوداني .

ودعا عبدالناصر سلم الرفيق عبدالواحد محمد نور رئيس جيش تحرير السودان والقائد عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية شمال باللحاق بركب السلام لتنعم كافة ربوع البلاد بالسلام.

إلى ذلك اكد نائب رئيس قسم حقوق الإنسان باليونميد أبوبكر دينق التزام اليونميد بدعم القدرات بشكل مباشر للمساهمة في التحول الديمقراطي وعملية السلام منوها الى ان اتفاقية السلام تدعم حقوق الإنسان والتحول الديمقراطي .

تجدر الاشارة الي ان الورشة ينظمها المركز الافريقي لحقوق الإنسان بالخرطوم بالتعاون مع قسم حقوق الإنسان باليونميد وتستمر لمدة يومين .

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق